الرئيسية » أراء حرة » شريف نصار يكتب … الجزائر عربية ( ١ )

شريف نصار يكتب … الجزائر عربية ( ١ )

شريف نصار يكتب … الجزائر عربية ( ١ )
كان من المفترض ان اتحدث عن ثورة الجزائر العربية بلد المليون ونصف مليون شهيد لكن الحقيقة قلت فى قرارة نفسى ان اصبر قليلا لحين الوصول الى حل من ناحية الفترة الانتقالية ومعرفة مدى اهميتها لدى الأشقاء الجزائريين . لكن فى الحقيقة بعدما رأيت بداية لظهور ما يسمى بالطابور الخامس فى ارض عزيزة علينا جميعا نحن العرب اضطررت الى الكتابة عن الثورة هناك وهذا بالطبع تم بعد الحديث مع صديق لى من مدينة سطيف وهو أخى تقى الدين بن حسين ومعرفة منه ما يحدث فى الجزائر ؟
بداية استقال الرئيس بوتفليقة عن الحكم فى ٢٨ من ابريل من هذا العام ٢٠١٩ وكانت المظاهرات تتوالى على الشوارع فى جميع ارجاء الجزائر مطالبة بالتخلص من كل رموز النظام السابق وبدأت السلطة الانتقالية فى تنفيذ مطالب الجماهير بقيادة الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح وفعلا قاموا بمنع الكثير من السفر بل واعتقال اناس آخرون متهمون بالفساد . وبدأت اعداد قليلة من الناس هم الذين استمروا فى التظاهرات الى يومنا هذا مع عدم وجود مبرر ظاهر لى فى الوقت السابق ، لدرجة جعلتنى اتساءل الم يجبروا بوتفليقة على الاستقالة ؟ ماذا يريدون اكثر من هذا ؟؟!!
وكان الرد من صديقى وأخى تقى الدين بن حسين وهو من المشاركين فى الثورة المجيدة وسألته ماذا يحدث ؟ فقال لى انهم الزواف !!
فقلت له ومن الزواف ، قال لى انهم الذين يدعون انهم سكان الجزائر والمغرب العربى الاصليين ( الامازيغ ) وهم من رجال واتباع فرنسا و للاسف مازالوا موجودين فى كل المغرب العربى ولكن سوف نوقفهم بإذن الله والزواف هو مسمى فرنسى من الدرجة الاولى والاسم باللغة العربية هم الزواوة ويطلقون الفرنسيون عليهم هذا الاسم لانهم تلقوا تعليمهم فى فرنسا ويدعون بأن الجزائر امازيغية او بمعنى ادق ( فرنسية ) و ينفون ان تكون الجزائر عربية من الاساس هذا وعلى الرغم من الكم الهائل من الوثائق التاريخية من بعض الفرنسيين انفسهم والتى تثبت عروبة الجزائر بل عروبة منطقة شمال افريقيا منذ زمن ما قبل الميلاد بآلاف التاريخ وهذا ما سوف اذكره فى المقال القادم ان شاء الله تعالى وكله بالمواثيق ، حتى يعلموا هؤلاء (المفرنسين ) انهم انفسهم عرب ومن يبيع وطنه وعروبته فلا يستحق ان يعيش على ارضها ولا ان يستنشق هوائها .
عاشت الجزائر عربية عظيمة
تحيا الأمة العربية
يسقط الخونة من المحيط الى الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *